الحياة برس - تسببت ممثلة الافلام الإباحية السابقة ميا خليفة بحالة من الجدل في مواقع التواصل الإجتماعي بعد إنتقادها الدول العربية والرجال العرب خلال ظهورها في مشهد ضمن حلقات المسلسل الأمريكي " رامي " بجزئه الثاني.
وظهرت ميا خليفة بشخصيتها الحقيقية في المسلسل كضيفة شرف، وشاركها مشهدها الوحيد الفنان الأمريكي من ذي الأصول المصرية رامي يوسف.
وقالت ميا خليفة أنه تم منعها من دخول لبنان والشرق الأوسط بحجة تهديدات تلقتها من تنظيم الدولة " داعش ".
زاعمة أن الإحصائيات تبين أن الرجال الذين يهاجمونا هم أكثر من يشاهدون أفلامها الإباحية، وأن الدول العربية والإسلامية تستهلك الأفلام الإباحية أكثر من أي دولة أخرى.
ورد العديد من نشطاء مواقع التواصل على تصريحات ميا خليفة مشيرين للمبالغة بحديثها، مستنكرين ما تقوم به من أعمال إباحية.
مسلسل رامي تدور أحداثه حول شاب من أصول مصرية يعيش في أمريكا، ويجد نفسه في صراع بسبب ديانته وتقاليده الشرقية المختلفة عن الحياة الغربية.