الحياة برس -  أعلن وزير العمل نصري أبو جيش، اليوم الأحد، عن اتفاق تسوية في النزاع العمالي ما بين إدارة جمعية الهلال الأحمر ونقابة خدمات الإسعاف والطوارئ.
وأكد أبو جيش، أهمية العمل بروح إيجابية لحل كافة أشكال النزاعات العمالية بما يخدم مصلحة أطراف الإنتاج الثلاثة، حيث تم تسليم الطرفين نسخة من الاتفاق للبدء في تنفيذه وتطبيقه، وذلك بعد تسوية كافة مطالب النزاع المُثار ما بين الطرفين والمتعلقة بحقوق العاملين في خدمة الإسعاف والطوارئ.
وأضاف أبو جيش ان وزارة العمل ستعمل ضمن اختصاصها القانوني في مراقبة تطبيق هذا الاتفاق، والتأكد من التزام الطرفين بتنفيذه من خلال الالتزام بقانون العمل الفلسطيني، الذي يساهم في حفظ حقوق كافة الأطراف، ويحقق المنفعة العامة.
جاء ذلك بحضور، الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، والمستشار القانوني لجمعية الهلال الأحمر شكري العابودي، والمراقب العام للجمعية خالد أبو غوش، ونقيب نقابة خدمات الإسعاف والطوارئ هارون الريماوي، والمستشار القانوني للنقابة محمد حجوج، ومدير عام التفتيش وحماية العمل في وزارة العمل علي الصاوي، ومدير عام علاقات العمل سليم سلامة، ومدير عام الوحدة القانونية بثينة سالم، وذلك في مقر الوزارة.
من جانبه، قال سعد إن العمل النقابي هو من أجل خدمة العمال وتحقيق مطالبهم المشروعة، ولحفظ وصون المصلحة العامة.
بدوره، أثنى العابودي على جهود وزارة العمل ودورها الفاعل في حل النزاع العمالي من خلال السعي الدائم لتطبيق كافة بنود قانون العمل الفلسطيني، لحفظ حقوق المؤسسات والعاملين فيها على حد سواء.
وأكد الريماوي دور وزارة العمل وكافة موظفيها والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في توقيع الاتفاقية، مشيرا إلى أهمية تطبيق قانون العمل الفلسطيني والالتزام فيه بما يحقق مصلحة العامل وصاحب العمل.