الحياة برس - هددت الإدارة الأمريكية، المملكة الهاشمية الأردنية بوقف المساعدات في محاولة لإجبارها على تسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي.
الإدارة الأمريكية ودولة الإحتلال الإسرائيلي تتهم أحلام التميمي بالمسؤولية عن تفجير وقع عام 2001 في مطعم " بيتزا في مدينة القدس المحتلة خلال أحداث إنتفاضة الأقصى، أدى لمقتل 15 إسرائيلياً إثنين منهم يحملان الجنسية الأمريكية.
وأوضحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنها تدرس كافة الخيارات للضغط على الأردن لتسليم التميمي.
وتواجه التميمي تهماً بالتآمر لإستخدام سلاح دمار شامل ضد مواطنين أمريكيين، وتم توجيه هذه التهمة لها رسمياً عام 2013، وأعلنت عنه وزارة العدل عام 2017.
وتعيش التميمي في الأردن بعد أن أفرج عنها من سجون الإحتلال عام 2011 خلال صفقة شاليط التي أبرمتها حركة حماس مع الإحتلال الإسرائيلي، وترفض الأردن المطالب الأمريكية بتسليمها، على الرغم من وجود معاهدة تسليم المجرمين بين البلدين.
ومن المرجح أن تثار قضية التسليم هذا الأسبوع خلال محادثات العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إلى العديد من لجان الكونغرس للتعبير عن معارضته لخطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية يوم غد الأربعاء.