الحياة برس - أقدمت كوريا الشمالية على نسف مكتب التنسيق مع جارتها الجنوبية اليوم الثلاثاء، بعد توتر العلاقات بينهما منذ عدة أيام.
وكانت كوريا الشمالية اتهمت نشطاء ووسائل إعلام جنوبية بالتحريض ضد نظامها الحاكم، وعلى إثره قطعت العلاقات، وهددت بإعادة إنتشار جيشها داخل المناطق الحدودية منزوعة السلاح.
وتم إقامة المكتب في مدينة كايسونغ الحدودية عام 2018 بعد إتفاق بين الجانبين على إحلال السلام الذي تعهد خلاله الجانبين بوقف " أي نشاط عدائي "، ونزع سلاح العديد من النقاط العسكرية على المنطقة الحدودية.