الحياة برس -  استقبل سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، رؤساء وممثلي كل من بلديات اليون، وفيرونا، وايوس ديمتريوس، وبيرَما، ونيو ايونيا، وخالاندري، واراخوفا - ديستومو انتيكيرا.
وشكر السفير رؤساء البلديات باسم الشعب الفلسطيني واتحاد الهيئات المحلية في دولة فلسطين لتجاوبهم مع دعوة السفارة لهم برفع العلم الفلسطيني على مباني بلديتهم في ذكرى النكبة يوم 15 أيار، واصدار العديد من البلديات لبيانات ورسائل التضامن مع كفاح شعبنا العادل التي وصلت السفارة.
ووضعهم بآخر التطورات السياسية وقرارات حكومة الاحتلال الاخيرة المتعلقة بالضم والاستيطان وإلتى تشكل عمليا امتدادا لجوهر استمرار الاحتلال منذ 53 عاما، وإلتى تسعى إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال من خلالها الى تنفيذ المشروع الاستيطاني على كل ارض فلسطين التاريخية في ظل صمت العديد من دول العالم واتباع سياسة نفاق سياسي حيال انتهاكات إسرائيل.
وذكر السفير طوباسي بمؤتمر اتحاد بلديات اليونان السابق الذي انعقد في مدينة يوانينا حين اتخذ من بين قراراته في حضور السفير ورئيس اتحاد الهيئات المحلية الفلسطينية و كادر من السفارة، قرارا بالإجماع تأكيد لقرار البرلمان بدعوة الحكومة اليونانية بإلاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 67 ورفض انتهاكات إسرائيل والدعوة الي احترام القانون الدولي و القرارات الأممية بالخصوص.
وطالب من الحضور بتجديد هذه الدعوات لأهمية ذلك الآن مع دعوة الحكومة للايفاء بالتزاماتها تجاه القانون الدولي وحل الدولتين على حدود 67 والمساهمة في إطار الاتحاد الأوروبي بفرض إجراءات عقابية على إسرائيل.
وعبر روساء البلديات وممثليها عن تضامنهم المطلق مع الحقوق الفلسطينية ورؤية السلام الفلسطينية التي عبر عنها الرئيس محمود عباس بهيئة الأمم وعلى ضرورة انهاء الاحتلال.
كما تم الاتفاق خلال اللقاء على متابعة العمل لتفعيل شبكة التضامن وعلاقات التوأمة مع بلديات فلسطينية.