الحياة برس - جرى إتصال هاتفي بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي الأربعاء.
وبحث الجانبين العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والمستجدات في المنطقة خاصة فيما يخص القضية الفلسطينية.
العاهل الأردني أكد رفض بلاده أي إجراء أحادي الجانب تقدم عليه سلطات الاحتلال لضم أراضي في الضفة الغربية المحتلة، مشيراً إلى أن هذا يؤدي لتقويض فرص السلام والإستقرار في المنطقة.
مشدداً على ضرورة إنهاء الصراع " الفلسطيني - الاسرائيلي "، على أساس حل الدولتين على أن تقام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
من جانبه أكد ولي عهد أبو ظبي على نفس الموقف الأردني، مشيداً بدور الأخير على دعم القضية الفلسطينية.
وكتب على حسابه في تويتر قائلاً:"أكدت لأخي الملك عبد الله الثاني خلال اتصال هاتفي.. تضامن دولة الإمارات الكامل مع الأردن الشقيق، ورفضنا القاطع لخطوة الاحتلال الإسرائيلي لضم أراضٍ فلسطينية بصورة غير قانونية.. نتحرك سياسيا ضمن الإجماع العربي ضد هذه الخطوة غير المشروعة".