الحياة برس - توفي لأحد أحد أبرز الأسماء الرياضية في العراق، أحمد راضي " 56 عاماً "، بعد إصابته بفيروس كورونا.
رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين، قال أن اللاعب العراقي الكبير أحمد راضي، توفي وهو في طريقه إلى المملكة لتلقي العلاج من مضاعفات فيروس كورونا، في تغريدة جاء فيها: "رحم الله الأخ والصديق النجم العربي الكبير أحمد راضي الذي كان في طريقه الى عمان لتلقى العلاج من مضاعفات فايروس كورونا. لقد فقدنا هامة رياضية نفخر ونعتز بها ومثالا بأخلاقه وعزيمته. تعازينا الحارة لعائلته ولشعب العراق والوطن العربي ويلهمنا العلي القدير الصبر والسلوان". 
وزارة الشباب والرياضة العراقية نعت اللاعب الراحل، وقالت:"بسم الله الرحمن الرحيم.. إن الابرار لفي نعيم.. صدق الله العظيم.. احمد راضي في ذمة الله.. بقلوب مفجوعة ومؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى الملاك المتقدم وموظفو وزارة الشباب والرياضة نجم الكرة العراقية اللاعب الدولي السابق احمد راضي الذي غادرنا اليوم الى رحمة الله عند مليك مقتدر عقب اصابته بجائحة كورونا.. رحم الله الفقيد بواسع رحمته والهم اهله ومحبيه وجمهوره الصبر والسلوان.. وانا الله وانا اليه راجعون". 
لمع نجم احمد راضي في الثمانينيات من القرن الماضي، وكان أول لاعب عراقي يسجل هدفاً في بطولة كأس العالم 1986، واختير أفضل لاعب آسيوي لعام 1988.