الحياة برس - أدان المجلس التنفيذي لنهضة العلماء في إندونيسيا (PBNU)، خطة إسرائيل اضم اجزاء من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.
وقال الأمين العام لجمعية نهضة العلماء حلمي فيصل زايني، إنه يجب على إسرائيل أن توقف جميع الاجراءات التي من شأنها أن تؤثر بشكل مباشر على الأمن وتزعزع السلام العالمي.
وأعرب عن تقديره ودعمه للقرارات والجهود التي بذلتها حكومة إندونيسيا فيما يتعلق بآخر الظروف المتعلقة بخطة الضم الإسرائيلية.
وقال الأمين العام حلمي إن "إندونيسيا لها دور هام في دفع هذه القضية في المنتديات الدولية من أجل إيجاد السلام في العالم".
حث المجلس التنفيذي لنهضة العلماء، الحكومة الإندونيسية على مواصلة بذل الجهود الاستراتيجية لإحلال السلام في بلدان الصراع، خاصة في فلسطين.
وأشار المجلس إلى أن نهضة العلماء تقيم اتصالات مكثفة مع مختلف الأطراف لتوفير المدخلات لتحقيق السيادة الفلسطينية.
وأوضح الأمين العام حلمي أنه "منذ عام 1938، لم يتغير موقف نهضة العلماء. نهضة العلماء ملتزمون بدعم السيادة الفلسطينية. لذلك نرحب بجهود ومواقف الحكومة الإندونيسية الممثلة من قبل وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي".