الحياة برس - استشهد شاب فلسطيني الثلاثاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم.
وقالت مصادر فلسطينية أن الشهيد هو أحمد مصطفى عريقات.
وكانت مصادر أمنية قالت بأن جنود الاحتلال أطلقوا النار على مركبة من نوع هونداي، يستقلها أحد الشبان فور اقترابه من الحاجز.
وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر الفلسطيني فرع بيت لحم، إن جنود الاحتلال منعوا طاقم الهلال الأحمر من الوصول الشاب وتقديم الإسعافات له.
وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز، ومنعت مركبات المواطنين من المرور، ما تسبب بأزمة خانقة.
وذكرت مصادر محلية بأنه كان من المفترض اليوم إقامة حفل زفاف شقيقته، وهو ما يؤكد أنه لم يكن ينوي تنفيذ عملية دهس ضد جنود الاحتلال كما زعمت مصادر الإحتلال.