الحياة برس - -قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن إمعان الاحتلال في الإعدامات الميدانية، والقتل المتعمد، ومواصلة إرهابه المنظم والمتصاعد، يعكس استهتارا واضحا من قبل إسرائيل وائتلافها الحكومي المتطرف بالعالم أجمع، وبمؤسساته وهيئاته الدولية، واستنادها للشراكة والدعم الأميركي، الذي يمنحها حصانه ورعاية، تتيح لها مواصلة جرائمها.
واستنكرت عشراوي، في بيان لها، مساء اليوم الثلاثاء، جريمة إعدام الشاب أحمد مصطفى عريقات (28 عاما)، برصاص قوات الاحتلال على حاجز "الكونتينر" شمال شرق بيت لحم، مؤكدة إن إعدامه يعد جريمة حرب وانتهاكا صارخا ومباشرا للقوانين والاتفاقيات الدولية وللقيم والأخلاق والمبادئ الإنسانية.
وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك العاجل للجم دولة الاحتلال والعمل بشكل جدّي وفعلي على إلزامها بوقف انتهاكاتها، ورفع الغطاء عنها، واتخاذ التدابير الفاعلة والحاسمة لمساءلتها ومحاسبتها، وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا.