الحياة برس - علي قواطين
نظمت لجنة العمل الوطني الفلسطيني في العاصمة الألمانية برلين، الاربعاء وقفة منددة بخطة الضم الاسرائيلية التي تستهدف سرقة 30% من أراضي الضفة الغربية المحتلة.
ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية ويافطات تندد باستمرار الاحتلال للأرض الفلسطينية مطالبة المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانه المستمر على الأرض والانسان الفلسطيني ووقف الاعدامات الميدانية التي تستهدف الفلسطينيين على الحواجز الاسرائيلية.
مشيرين لخطورة خطة الضم على مسار السلام في المنطقة، وتدميرها لحل الدولتين، بالاضافة لتعارضها مع كافة القوانين الدولية، وتستهدف النشاط الدولي الذي يسعى لاحلال الهدوء والسلام في المنطقة.
واكدت اللجنة على قدرة الشعب الفلسطيني لمواجهة كافة المخططات التي تسهدف حقوقه ووجوده، وأنه سيبقى متمسكا بحقوقه التي اقرتها الشرعية الدولية.