الحياة برس -  أكد ممثل جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى فلسطين السفير كريستيان كلاغيس موقف بلاده الرافض بشكل قاطع لمخطط "الضم" الإسرائيلي، مؤكدا أن بلاده وبالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي لن تقبل بتمرير هذا المخطط، الذي يشكل خرقا واضحا للقانون الدولي، ويقضي على أية فرصة لإمكانية إقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة.
جاءت تصريحاته خلال استقبال قاضي قضاة فلسطين، المستشار الخاص للرئيس محمود الهباش له، في مكتبه اليوم الخميس.
وأكد الهباش خلال اللقاء الموقف الفلسطيني الثابت برفض كافة المخططات الاحتلالية على الأرض الفلسطينية، سواء ما يتعلق بما يسمى "صفقة القرن" الأميركية، أو مخطط "الضم" الاحتلالية لأي جزء من أراضي الدولة الفلسطينية.
واضاف، ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس ومن خلفهم كافة أطياف شعبنا وفصائله الوطنية يقفون اليوم موحدين وعلى قلب رجل واحد بهدف منع تمرير هذه المؤامرة، مطالبا دول العالم خاصة الاتحاد الأوروبي الذي تعتبر جمهورية المانيا من الأعضاء المؤسسين فيه بالعمل على منع هذه الجريمة، واتخاذ إجراءات عملية لإلزام دولة الاحتلال الاسرائيلي باحترام القانون الدولي، ووقف سلسة جرائمها بحق شعبنا، وأرضه، ومقدساته الإسلامية والمسيحية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، وكنيسة القيامة.