الحياة برس -  عقد الوفد الوزاري المكون من خمسة وزراء، وهم: الصحة مي الكيلة، والاقتصاد خالد العسيلي، والحكم المحلي مجدي الصالح، والعدل محمد الشلالدة، والاتصالات وتكنلوجيا المعلومات اسحاق سدر، سلسلة اجتماعات في محافظة الخليل، لمتابعة الوضع الصحي فيها وتقديم تقرير شامل لمجلس الوزراء غدا الاثنين.
والتقى وزير الحكم المحلي، في مقر بلدية الخليل، عددا من رؤساء البلديات (الخليل، دورا، يطا، حلحول والظاهرية)، للاطلاع على احتياجاتها الملحة في ظل جائحة "كورونا".
وأكد المجتمعون على ضرورة استمرار تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين، وديمومة عمل المشاريع على الأرض من شوارع وبنية تحتية في كافة المدن.
وكان رئيس الوزراء محمد اشتية، أكد امس السبت، أن الحكومة تولي اهتماما كبيرا بمحافظة الخليل التي سجلت فيها أعلى إصابات بفيروس كورونا، والحفاظ على وضع صحي مستقر فيها أولوية لنا.
وأضاف اشتية أن مجلس الوزراء سيبحث توصيات اللجنة الوزارية، وسيدرس كافة المقترحات لرفع قدرة القطاع الصحي في المحافظة لتمكينه من السيطرة على الوباء.
ولفت رئيس الوزراء إلى أن التزايد الحاصل في الإصابات المسجلة بالخليل مقلق، ويتطلب تعاونا وتكاملا في الجهود ما بين جميع الأطراف الرسمية والشعبية.
ودعا إلى مزيد من الالتزام بالإجراءات الصحية التي من شأنها تمكين الطواقم من السيطرة على الوباء وتخفيف حدة تفشيه.