الحياة برس - حذرت وزيرة الخارجية وشؤون الاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية أرانشا غونثاليث لايا، اليوم الثلاثاء، أنه في حال نفذت إسرائيل خطتها بضم مناطق من الضفة الغربية، فسيكون هناك رد أوروبي.
وقالت غونثاليث لايا، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرتها السويدية آن ليندي، "نعتقد أن الحوار هو السبيل للمضي قدما في الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، حيث أكدنا على استئناف الحوار"، مشيرة إلى أن "الوضع سيتغير في حال قررت إسرائيل ومن طرف واحد أن تضم الأراضي الفلسطينية".
وأضافت أن "هذه محادثة أجرتها إسبانيا داخل الاتحاد الأوروبي، لأن الرد، في حال تم ضم الأراضي بشكل أحادي الجانب- ونحن نأمل ألا يحصل- يجب أن يكون ردا أوروبيا".