الحياة برس -  استدعت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، في مركز التوقيف المعروف بغرف "4" في المسكوبية بالقدس المحتلة.
وقال المطور، "بعد ساعات من الاستجواب والتحقيق تسلمت قرارا عسكريا صادرا عما يسمى (قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال) يقضي بمنعي من الاتصال والتواصل بشكل مباشر وغير مباشر مع شخصيات تنظيمية ووطنية لمدة ستة أشهر، وعلى رأسها نائب القائد العام لحركة "فتح" محمود العالول".
وأضاف أن الاحتلال يزعم أن مبرر القرار هو "قيام المطور بنشاطات باسم السلطة الوطنية بالقدس وتشكيل خطر على أمنهم".
يشار إلى أن هذا القرار يأتي بعد سلسلة قرارات اتخذت بحق المطور من بينها إبعاده عن المسجد الأقصى وابعاده عن البلدة القديمة ومحيطها، وفرض الإقامة الجبرية والحبس المنزلي لعدة مرات بفترات متفاوتة، وشمل أيضا 20 شخصية بينها محافظ القدس، وأعضاء مجلس ثوري لحركة فتح، ورئيس وحدة القدس في الرئاسة معتصم تيم، وأعضاء إقليم وأمناء سر مناطق وكوادر تنظيمية في حركة فتح.