الحياة برس - أصدر شيوخ " قبيلة الترابين " التي تعد عشيرة الصوفي إحدى فروعها، بياناً حول الحدث المؤسف الذي وقع في مدينة رفح جنوب قطاع غزة مساء الأحد وراح ضحيته الأسير المحرر جبر القيق.
وقال شيوخ قبيلة الترابين في بيانهم:"تابعنا بكل أسف تطورات الأحداث والتي أدت إلى وفاة المرحوم جبر فضل القيق على يد أحد أبناء عشيرة الصوفي".
وأكدت عشائر الترابين على ما يلي :.

١. نرفض بشدة أخذ القانون باليد، ونؤكد أن استرجاع الحقوق مكانها المحاكم النظامية أو العشائرية العرفية المعروفة، ولا يجوز لأي شخص أو جهة المبادرة بتطبيق ما يحلو لها من إجراءات. 
٢. إننا نعتبر حادث قتل العميد جبر القيق جريمة مكتملة الأركان يتحمل منفذها المسؤولية الكاملة أمام الله اولا ثم أمام القضاء العادل ثانيا.
٣. ترفض القبيلة زجها كطرف في حادث القتل، ونؤكد أننا جزء أصيل من مجتمعنا الفلسطيني العربي ونتلزم بالقوانين النظامية والعرفية كاملة، ونرفض حماية الخارجين عن القانون أو تقديم الغطاء العشائري لهم.
٤. رحم الله فقيدنا، وحفظ الله بلادنا، والخزي والعار لكل من يعبث بأمننا وسلمنا المجتمعي.