الحياة برس - تصريح صحفي صادر عن "فصائل المقاومة الفلسطينية":
تابعت "فصائل المقاومة الفلسطينية" جريمة مقتل جبر القيق على خلفية ثأر عائلي، وتؤكد على التالي:
ننظر ببالغ الخطورة لهذا التصرف الذي يمثل جريمة متكاملة الأركان تستوجب المحاسبة الفورية والعاجلة، وتطبيق القانون على المنفذين.
ان محاولة فتح هذا الملف الخطير الذي تم الاجماع على اغلاقه وتجاوزه أمر مرفوض وطنياً.
نرفض كل محاولات أخذ القانون باليد وفتح ملف الثارات العائلية الذي يؤدي الى زعزعة الأمن والسلم المجتمعي، ولن نسمح بتشتيت جبهتنا الداخلية والمس بأمننا المجتمعي.
"فصائل المقاومة الفلسطينية"
الاثنين 13 -7- 2020م.