الحياة برس - كشف معهد أبحاث إسرائيلي عن 28 موقعاً، يدعي أنها مواقع عسكرية مجهزة بالصواريخ يخطط حزب الله اللبناني إستخدامها لإطلاق الصواريخ تجاه دولة الإحتلال في حال إندلاع حرب جديدة في الشمال.
وقال معهد " ألفا " الإسرائيلي حسب ترجمة الحياة برس الاثنين، أن المواقع المكتشفة قريبة من المستشفيات والمدارس والمطاعم حسب إدعائه.
المركز المختص بالأبحاث الأمنية، أشار إلى أن المواقع المكتشفة تتمركز في المناطق التي يسيطر على حزب الله في العاصمة اللبنانية بيروت، وتستخدم لإطلاق وتخزين صواريخ من نوع " فاتح 110 "، متوسطة المدى والدقيقة أيضاً.
واتهم المركز حزب الله باستخدام سكان بيروت دروعاً بشرية ولا يتردد بوضع مواقع الإطلاق بالقرب من المباني العامة والمؤسسات التعليمية والمصانع وغيرها، حسب قوله.
وحسب دراسة المركز فإن الحزب يمتلك 600 صاروخ من طراز " فاتح 110 "، بمدى يصل 300 كيلومتر، مع نماذج محسنة قادرة على الوصول لت 700 كيلومتر.
وأضاف التقرير أن العديد من المناطق الأخرى التي يسيطر عليها الحزب عثر بها على مواقع لإطلاق الصواريخ منها في جنوب لبنان ووادي البقعة، بالإضافة للمخازن والأنفاق والمخابئ، وبعضها قرب السفارة الإيرانية ووزارة الدفاع اللبنانية.
وأشار أن معظم المواقع موجودة في جنوب بيروت، وداخل أحياء سكنية ومنازل خاصة ومراكز طبية وكنائب ومناطق صناعية ومكاتب عامة ومطاعم للوجبات السريعة ومساحات مفتوحة جميعها جاهزة للعمل في أي لحظة.
وحسب التوقعات الإسرائيلية فإن حزب الله يمتلك 130 ألف صاروخ، من أنواع مختلفة ودرجات متفاوتة بالقوة والمساحة، ومعظمها يتكون من صواريخ متحركة صغيرة، وصواريخ يتراوح مداها ما بين 10 إلى 500 كيلومتر.
ويعمل الحزب على تطوير ترسانته من خلال مشروع الصواريخ الموجهة الدقيقة، ورغم سنوات من العمل لم يمتلك منها سوى العشرات فقط، بسبب الملاحقة الإسرائيلية والإستهدافات المتكررة للمنظومة المتطورة التي يسعى الحزب بمساعدة إيرانية بنائها.