الحياة برس - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ليلة الأربعاء العشرات من المتظاهرين الإسرائيليين الذين خرجوا في مسيرتين في القدس المحتلة وتل أبيب الثلاثء.
وطالبه المتظاهرون الذين خرجوا أمام مقره في القدس المحتلة، بالإعتزال من منصبه والحياة السياسية بسبب لوائح الإتهام المقدمة ضده.
ووجهوا له تهماً بالفشل في التعامل مع أزمة كورونا، في حين حاول البعض إزاحة الحواجز التي نصبتها الشرطة الإسرائيلية في المكان، ووحدثت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين الذين استخدموا البيض برشق الشرطة التي بدورها طلبت بتدخل الوحدة الخاصة.
في تل أبيب أيضاً خرجت مظاهرة منددة باستمرار نتنياهو في رئاسة الحكومة، وأحيت ذكرى الحراك الإجتماعي الذي طالب في خفض الأسعار وتحسين مستوى المعيشة الذي انطلق عام 2011.