الحياة برس - حذر رئيس حزب " يسرائيل بيتينو " أفيغدور ليبرمان، من إنتفاضة مدنية تشهدها دولة الإحتلال الإسرائيلي خلال أيام قليلية في حال لم تتخذ الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو إجراءات " منطقية "، فيما يخص الأزمة الإقتصادية.
واستنكر ليبرمان المبالغ القليلة التي يتم صرفها للمتضررين من أزمة فيروس كورونا، واستمرار إغلاق المطاعم التي عادت للعمل بعد إغلاق طويل، ومن ثم صدر أمر جديد باغلاقها.
داعياً لإلغاء قرار إغلاق المطاعم على الفور والسماح للعاملين فيها بالعمل وتقديم الوجبات والخدمات لزبائنها.
وكان أصحاب المطاعم قد هددوا بالعودة لفتح المطاعم رغماً عن الحكومة، وسيرفضون قرارت الحكومة بهذا الشأن.
وتشهد دولة الاحتلال مسيرة مناهضة لنتنياهو سياسته في التعامل مع أزمة كورونا، التي تسببت للعاملين في القطاع المدني بخسائر فادحة.