الحياة برس - القطة " جلي " التي تتمتع بالشهرة الكبيرة على موقع " إنستغرام "، وتعد من المشاهير، حازت على موافقة السلطات التركية للعيش داخل مسجد " آيا صوفيا "، الذي أعادت تركيا فتحه أمام المصلين لأول مرة منذ عام 1934 .
القطة جلي التي تتمتع باللون الرمادي والعينين الخضراوتين، أصبحت أيقونة المكان وقد دفعت العديد من الزوار للحضور للمكان وإلتقاط الصور معها، وكان أبرزهم الرئيس الأمريكي الذي زار المكان عندما كان متحفاً في عام 2009، وألتقط له مقطع فيديو معها.
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين أكد السماح لجلي ولغيرها من القطط العيش في نفس المكان الذي اعتدن عليه.
وأضاف قالين: "ذاع صيت تلك القطة، وهناك العديد غيرها لم يتمتع بعد بتلك الشهرة، ستظل تلك القطة هناك، وكل القطط مرحب بها في مساجدنا".
المرشدة السياحية أوموت باهتشجي بالتأكيد سعدت بهذا الخبر، حيث أنها كانت أول من التقط لجلي الصور وقامت بفتح صفحة باسمها على انستغرام، ونشرت من خلالها صور للقطة التي كانت مميزة بتصرفاتها مع السياح.
وحازت صفحة جلي على انستغرام على إعجاب ومتابعة 48 ألف، وأصبحت أيضاً إحدى أسباب تشجيع السياحة في البلاد.
وقالت باهتشجي: "بدأت جلي تلفت انتباهي في كل مرة أذهب فيها إلى آيا صوفيا، لأنها كانت تقف أمام الناس كعارضة أزياء... أتلقى رسائل من قبيل: "جلي، سنأتي إلى إسطنبول لرؤيتك، إنه حقا شعور رائع".