الحياة برس - ما زالت أزمة الصورة التي نشرتها نجمة السوشيال ميديا السعودية هيون الغماس، لعروس إبنها راكان الحربي، تثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي في المملكة.
وحسب قولها فقد تحولت فرحة هيون الغماس ونجلها وعروسه لحزن وكارثة بعد تداول صورة العروس بشكل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعد نشرها " بالخطاً "، على حسابها في سناب شات.
وكانت تسعى هيون الغماس لوضع الصورة في الخاص، ولكنها أخطأت وقامت بنشرها على العام، مما دفع العديد من المتابعين لمشاركتها.
ونشرت والدة هيون الغماس فيديو قالت فيه:"حسبي الله ونعم الوكيل في كل من يضر أخوه المسلم، ويخرب فرحته". 
وتابعت قائلة وهي باكية:"حسبي الله ونعم الوكيل في كل واحد خرب فرحتنا، شفتو الصورة احذفوها وخلاص، ليش ترفعونها وتنشروها، حرام عليكم".
وعادت هيون الغماس في مقطع فيديو تهدد من خلال من يتناقل الصورة قائلة:"حرام البنت تصورت بالغلط، والعروس انتزعت فرحتها، والعريس تضايق، وأم البنت تعبانة ومريضة". 
وأطلق المغردون هشتاق " #هيون_الغماس "، " #زواج_راكان_الحربي "، " سوالف_هيون "، " #الجوهرة_الفدا "، وشاركوا فيها آلاف التغريدات.
وتعاطف العديد معها وطالبوا بحذف الصورة وعدم تداولها، مغردين بأحاديث نبوية ووصايا تؤكد على حرمة تناقل صور الغير وكشف الأعراض، في حين اتهمها آخرون بالخداع وأنها قامت بهذا الفعل بهدف الشهرة.
ونشر حساب قانوني، العقوبة المتوقعة في حق من يتداول الصورة، وقال: "أكدت النيابة العامة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للإساءة لأي شخص أو التشهير به،أو جعله محلاً للازدراء هي جريمة معلوماتية. تُعرض مرتكبها للسجن مدة تصل إلى سنة وبغرامة تصل إلى 500 ألف ريال".
هيا الغماس، هي سعودية ويتابعها أكثر من 3 ملايين شخص على انستغرام، وعملت كمعلمة لمدة 10 سنوات، ثم عملت في وظيفة حكومية في التعليم في البحرين، ومن ثم استقرت في الدمام.