الحياة برس - شن عناصر تنظيم الدولة " داعش "، هجوماً قوياً استهدف سجناً في مدينة جلال أباد الأفغانية شرق البلاد، في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، كاسراً بذلك فترة الهدوء النسبي التي شهدتها البلاد.
وقالت مصادر أفغانية أن المسلحين فجروا سيارة مفخخة قرب السجن، قبل أن يطلق عشرات المسلحين النار بشكل مباشر على حراسات المنشأة الأمنية القريبة من أحد الأسواق.
وأضافت أن عدد القتلى بلغ نحو 20 قتيلاً، وهناك عشرات الجرحى، في حين تمكن المسلحون من اقتحام السجن، مما أدى لهروب الكثير من السجناء.