الحياة برس - هل اعتزال الفنان الإماراتي حسين الجسمي العمل الفني بعد الهجوم والتنمر الذي تعرض له على إثر إنفجار بيروت.
أطلق محبو حسين الجسمي هشتاق " #حسين_الجسمي_كلنا_نحبك "، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد أنباء عن مروره بحالة نفسية سيئة بسبب السخرية منه بعد ربط تغريدته عن لبنان بحادثة انفجار مرفأ بيروت.
وكانت آخر تغريدة لحسين الجسمي عن لبنان قبل الإنفجار بيومين وكتب قائلاً :" بحبك يا لبنان لتخلص الدني "، ويرى بعض متابعوه أن العديد من التغريدات عن بلاد أخرى أيضاً تزامنت مع كوارث حصلت بها حسب قولهم.
ولكن محبوه دافعوا عنه بقوة وأكدوا أن ما يحدث فقط هي مجرد صدفة لا أكثر ولا يمكن أن يعتبر فال سيئ، مؤكدين على حبهم الكبير لهم.
وحتى الآن لم يعلق حسين الجسمي على الأنباء المتداولة عنه بأنه يفكر في الاعتزال.