الحياة برس - البيض مكمل غذائي مميز وينصح بتناوله كل يوم صباحاً، ومفيد جداً للكبار والصغار لما يحتويه على فيتامينات ومعادن.
في بعض الأحيان نجد اختلافاً في لون صفار البيض، وفي هذا الموضوع سنتعرف معكم على سبب اختلاف لون صفار البيض الأصفر والبرتقالي.
دراسة نشرتها مجلة "  Food Science "، بينت أن صفار البيض الذي يحتوي على لون غامق مثل " البرتقالي الفاتح "، يحتوي على أوميجا 3 وفيتامينات أكثر، من الصفار ذو اللون الأخف.
والذي يلعب دوراً كبيراً في هذا التصنيف هو صحة الدجاج والنظام الغذائي الخاص به " نوع العلف المقدم ".
فهنا عليك أن تعلم أن الصفار ذو اللون البرتقالي، هو الصفار الأغنى بالكاروتينات، وينتج في أغلب الأحيان عن الدجاج الذي يربى في المزارع الخاصة أو المراعي، والدجاج المنزلي الذي يتغذى على طعام المنزل والعشب.
وخلصت الدراسات إلى أن الصفار الداكن يعني أن الدجاجة كانت تتغذى على نظام غذائي جيد، أما الذي لا يحصل على نفس القدر من العلف القوي، يؤدي إلى صفار أخف. 
وإذا كان صفار البيض فاتح، فمن المحتمل أن تلك الدجاجات كانت تتغذى على نظام غذائي نباتي يتكون من الذرة والقمح.
وبالطبع يختلف مذاق الصفار والبيضة بشكل كامل، حيث أن ذو اللون البرتقالي ألذ وأطعم.

القيمة الغذائية للصفار الأصفر والصفار البرتقالي 

قلنا بأن الصفار البرتقالي يحتوي على بروتينات وأميجا3 أكثر، ولكن لا يعني ذلك تغيير القيمة الغذائية للبيضة، الصفارين يوفران نفس الكمية من البروتين والدهون، مع إضافة بسيطة كما أشرنا.
وهذا أيضاً يدل على صحة الدجاجة صاحبة البيضة، وكلما كانت صحتها أفضل كلما كانت البيضة أفضل وأكبر.