الحياة برس - قال نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح " محمود العالول السبت، أن إعلان الإمارات التطبيعي مع الإحتلال الإسرائيلي مشؤوم، كما أنه ليس مفاجئاً.
وأوضح أن العبث الإماراتي في الشأن الداخلي الفلسطيني مستمر منذ عدة سنوات، مشيراً إلى أن التطبيع العلني هو إنهيار في الموقف الرسمي العربي، وخذلاناً للشعب الفلسطيني، وطعنة للقضية الفلسطينية.
وأضاف في حديث لإذاعة فلسطين، أن أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو هو من طلب من ترمب فتح علاقات مع الإمارات بسبب حضورها الإقليمي وقدرتها الإقتصادية.
مشيراً لوجود تعارض بين حكام الإمارات اليوم، ورؤية الشيخ الراحل زايد آل نهيان في دعم القضية الفلسطينية.
وبين العالول أن الخطوة الاماراتية ليست اول تخلٍ عن القضية الفلسطينية، متسائلا عن مصلحتها في هذا الاتفاق الذي يضعف الموقف الفلسطيني، مشيرا الى دعوة الجامعة العربية لاجتماع لمتابعة ما جرى بين الامارات واسرائيل، مؤكدا استمرار القيادة في مساعيها للحفاظ على الثوابت الوطنية.