الحياة برس - نظمت مؤسسة أفريقيا من أجل فلسطين في جنوب أفريقيا، اعتصاماً تضامنياً مع الأسير محمود النواجعة، أمام القنصلية الإسرائيلية، في مدينة جوهانسبرغ.
وحضر الاعتصام ممثلون عن حزب المؤتمر الوطني الأفريقي، والحزب الشيوعي، والاتحاد العام لنقابات العمال، وممثلون عن الجالية الفلسطينية، وأدانوا النظام العنصري الإسرائيلي وسياساته الهمجية تجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية الثابتة في أرضه بما في ذلك حقه في الحرية والاستقلال وعودة اللاجئين. 
وأعربوا عن تضامنهم مع الأسير النواجعة الذي تم اعتقاله من قبل سلطات الاحتلال دون توجيه تهم أو محاكمة، مطالبين بالإفراج عنه وكافة الأسرى.
وعبروا عن استنكارهم الشديد لاتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي، لأنه يهدد حقوق الشعب الفلسطيني ولا يخدم قضيته العادلة، مؤكدين على ضرورة تعزيز التضامن الدولي السلمي بكافة أشكاله على النحو الذي قام به المجتمع الدولي، أبان فترة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. 
وثمنت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية جنوب أفريقيا مواقف الجمهورية التقدمية، بما في ذلك لجان التضامن، مؤكدة أنها مدرسة للقيم والمبادئ السامية، ومؤكدة مواصلة شعبنا نضاله العادل حتى حصوله على استقلاله وكافة حقوقه المشروعة.