الحياة برس - كشفت مصادر إسرائيلية عن نية جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومبعوث البيت الأبيض لعملية السلام آفي بركوفيتش، بإجراء زيارة لدولة الإحتلال وبعض الدول الخليجية في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل.
ومن المتوقع أن ينضم مستشار ترامب للأمن القومي روبرت أوبراين، والمبعوث الأمريكي للملف الإيراني بريان هوك للزيارة.
وأشار مسؤولون إسرائيليون حسب متابعة الحياة برس، أن كوشنر وفريقه يهدفون بالزيارة لتقديم التهاني للإسرائيليين والإماراتيين على اتفاق التطبيع وإطلاعهم على المفاوضات بشأن الإتفاقيات التي يتم العمل عليها بين البلدين.
كما سيعمل كوشنر على تشجييع عدد من الدول العربية للسير على خطى الإمارات نحو التطبيع، الذي يرفضه الفلسطينيون ويصفونه " بالخيانة ".
الوفد الأمريكي من المتوقع أن يصل الإثنين لدولة الاحتلال، وسيلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه بيني غانتس، بالإضافة إلى أنه سيلتقي في أبو ظبي بولي العهد محمد بن زايد.
وسيبحث الوفد مع المسؤولين الإسرائيليين، الملف الإيراني، بالإضافة للملف التجاري بين الصين وإسرائيل، وتحاول الإدارة الأمريكية تقييد التدخل الصيني في الإقتصاد الإسرائيلي.
ويحاول البيت الأبيض حاليًا تنسيق الاجتماعات في السعودية والبحرين وسلطنة عمان في إطار الزيارة. 
الرئيس الأمريكي ترامب كان قد كشف عن أمله بأن تتجه السعودية نحو التطبيع مع إسرائيل، وهو الأمر الذي نفته المملكة مراراً، مشيرة لإلتزامها بمبادرة السلام العربية.
وتوقعت دوائر أمريكية أن تحذو البحرين أو عُمان حذو الإمارات نحو التطبيع خلال الأشهر المقبلة.