الحياة برس - اندلعت احتجاجات عارمة في العاصمة الليبية طرابلس مساء الأحد، مناهضة لحكومة الوفاق الوطني.
وحاولت قوات أمنية منع المتظاهرين من الوصول لميدان الشهداء في المدينة، في حين أطلق مسلحون النار صوب المحتجين.
الحكومة بررت اطلاق النار بوجود "مندسين"، بين صفوف قوات الأمن، في حين قالت المنظمة العربية لحقوق الانسان، أن عددا من المتظاهرين أصيبوا باطلاق النار، في وقت تناقلت مصادر محلية عن وجود قتلى أيضا.
ونفذت قوات تابعة للحكومة حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من المحتجين وآخرين تم اعتقالهم من منازلهم، ودعت اللجنة الوطنية الليبية لحقوق الانسان، الحكومة لوقف استخدام القوة ضد المحتجين.
البعثة الأممية في ليبيا دعت لوقف العنف، وتسليم المعتقلين للجهات القضائية، والسماح بحرية الحركة للوصول للمرافق الطبية.
ونقلت صفحات محلية عن متظاهرين ان الخروج جاء بسبب سوء الأحوال الاقتصادي، وتردي الأوضاع المعيشية.