الحياة برس - كشف المدعي العام النيوزلندي في بداية جلسات النطق بالحكم على مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، ان المنفذ كان يخطط لحرق للمسجدين بعد قتل الجميع.
وقتل في المذبحة 51 مسلما خلال أدائهم صلاة الجمعة، وقد اقتحم المجرم المسجدين وبدأ باطلاق النار صوب المصلين، وبث جريمته على حسابه في فيسبوك.
وذكر المدعي بارنابي هوز، ان المجرم استغرق وقتا طويلا وهو يخطط لفعل جريمته، وجهز نفسه لها مدة عامين، مشيرا الى أنه ارتكب الجريمة بدافع الكره للمسلمين وللاجئين.
واعترف المجرم تارانت "29 عاما"، أنه أراد اثارة الخوف في قلوب المسلمين ودفعهم لمغادرة البلاد، معبرا عن أسفه لعدم قتل المزيد.
وأوضح هوز: "كان ينوي بث الخوف في قلوب من وصفهم بالغزاة، ومنهم السكان المسلمون، أو المهاجرون غير الأوروبيين بشكل عام".
وسيصدر قاضي المحكمة العليا الحكم في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.
وتستوجب الإدانة بالقتل حكما إلزاميا بالسجن مدى الحياة. ويمكن للقاضي أن يفرض حكما بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط، وهو حكم لم يصدر من قبل في نيوزيلندا.