الحياة برس - اعترضت الخارجية الأمريكية الثلاثاء، على إستضافة تركيا إثنين من قادة حركة حماس في اسطنبول.
وقالت الوزارة في بيان لها، أن واشنطن تعترض على إستضافة أردوغان اثنين من قادة حماس بتاريخ 22 أغسطس الجاري.
وأضافت، أن استمرار تواصل أردوغان مع حماس، سيؤدي لعزل تركيا عن المجتمع الدولي والإضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، حسب زعمها.
وكان وفداً من حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وصل تركيا السبت الماضي، والتقى بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وقد الوفد تهنئة لأردوغان بالعام الهجري الجديد، وباكتشاف حقل الغاز، بالإضافة لافتتاح مسجد آيا صوفيا.
وأطلعه على آخر المستجدات والتطورات في الملف الفلسطيني، وخاصة خطط الاحتلال بضم الأغوار ومناطق من الضفة الغربية.