الحياة برس - قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أن إجتماعاً للجنة الرباعية الدولية، خلال يومين لبحث كيفية الخروج من الجمود السياسي في المنطقة، وإحياء عملية السلام وفق قرارات الشرعية الدولية والأمم المتحدة، بما يؤدي لقيام الدولة الفلسطينية.
وأوضح الأحمد خلال تصريح لإذاعة فلسطين الرسمية الثلاثاء، أن المبعوث الروسي للشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، أكد أن هناك مساعي لإنهاء الجمود السياسي.
وأوضح: بعد 48 ساعة، سيعقد لقاء عن بعد بين أطراف الرباعية، للنقاش مجدداً حول عملية السلام، والخروج من المأزق.
مشيراً للترحيب الروسي بالتقارب الفلسطيني الداخلي، ومشاركة فتح وحماس في فعاليات مشتركة لمواجهة خطة الضم.
وقال الأحمد: بوغدانوف أكد أن روسيا ستستمر بجهودها التي اعتادت عليها منذ سنوات من خلال علاقاتها مع مختلف الفصائل من أجل حثها للاستمرار في النهج الوحدوي، لنصل إلى موقف سياسي موحد في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، باعتبار أن ذلك يساعد الشعب الفلسطيني على إفشال المؤامرة. 
وتابع: "اتفقنا من حيث المبدأ أن تواصل روسيا اتصالاتها وعندما تسنح الفرصة في القريب العاجل، ستقدم روسيا عملياً على تنظيم لقاء في المستقبل بين كل الفصائل على غرار اللقاءات التي عقدت في موسكو سابقاً من أجل تعزيز الوحدة الوطنية".
وفي سياق منفصل، كشف الأحمد عن فلسطين ستتراٍ إجتماعاً للجامعة العربية في التاسع من الشهر المقبل، بهدف تعزيز الموقف العربي الداعم للقضية الفلسطينية.
كما ستعقد اللجنة التنفيذية للمنظمة، والمركزية لحركة فتح، إجتماعاً الخميس المقبل، لبحث سبل الحفاظ على الخطوات العملية المطلوبة محلياً ودولياً، في مواجهة الضم وصفقة القرن، وتعزيز الشراكة الوطنية والموقف الوطني الداخلي الموحد.