( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )
الحياة برس - إن الناس مقهورة، وجائعة وفقيرة، ومظلومة كالواقع بين فكي كماشة!!؛ وفي غزة لا رواتب للموظفين من رام الله منذ اكثر من ٣ اشهر تقريباً، ولا كهرباء ولا بواكي للفقراء، ولا للمساكين، فنقول لكل الجهات في الضفة، وغزة، وكل يغني على ليلاه، وحتى الجيران كل مشغول بنفسه فلا احد لاحد إلا من رحم الله!؛؛.
 فاتقوا الله في الشعب المكلوم المظلوم المجروح الجائع، فلا الاغنياء يتفقدون الفقراء ولا احد من القادة جائع هو أو ذريتهُ!!!؛؛
 وفي غزة يا من فرضتم حظرًا للتجوال، بحجة كورونا نقول لكم: يوجد شعب دخل في مرحلة الفقر المدقع، والجوع، حتى قبل اكتشاف حالات مصابة، وقبل الاغلاق، فلقد شاهدنا بعض الناس يبحث عن بقايا الطعام في داخل حاويات القمامة ،، فإن لم تكونوا على قدر المسؤولية الكاملة الشاملة لكافة المواطنين بغض النظر عن الانتماء الحزبي، وتقوموا بتوفير متطلبات الناس في القطاع خاصة لقمة العيش للفقراء والمساكين، ولمل المحجورين في بيوتهم من السكان،، فلا داعي لمنع التجوال، ولا داعي لكم لحكم القطاع، فمن يحكم، ويتحكم في غزة فعليه ان يوفر احتياجات الناس اليومية، علما بان الظلم والجوع، ومطلُ الغني ظلم، وما يحدث الان من حجّر الناس واغلبهم لا يجد ثمن ربطة خبر، فهو اشد الفايروسات فتكًا، وأشرس الاوبئة قتلاً.
"واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله"..
أ.د.جمال محمد أبو نحل
الباحث والمفكر العربي