الحياة برس -  أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، التي خرجت تنديدا بجرائم الاحتلال بحق أبناء البلدة وكان آخرها زرع عبوات ناسفة في القرية.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين في المسيرة بعد دقائق من انطلاقها من مسجد عمر بن الخطاب باستخدام الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى لإصابة أحد الشبان بعيار معدني في يده، عولج ميدانيا.
وأشار إلى أن القرية شهدت مؤخرا حادثا خطيرا تمثل بقيام جنود الاحتلال بزراعة عبوات ناسفة في القرية انفجرت إحداها وأصابت شابا بجروح في يده وعينه، مؤكدا أن كل هذه الوسائل لن تثني الأهالي عن الاستمرار في مسيرتهم حتى تحقيق أهدافها.
وردد المشاركون في المسيرة الشعارات المنددة باتفاق التطبيع بين الإمارات ودولة الاحتلال، وأكدوا استمرارهم بالمقاومة الشعبية، حتى تحقيق أهداف شعبنا، وعلى رأسها الحرية والاستقلال.