الحياة برس - لقيت فتاة عشرينية مصرعها، إثر إصابتها بعيار ناري في الرقبة، كما أصيبت شقيقتها بجراح مختلفة، خلال إطلاق نار شهده أحد الأعراس في مخيم الأمعري في رام الله بالضفة الغربية.
وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أن الشرطة تلقت بلاغاً باصابة فتاتين ووصولهما للمجمع الطبي إثر إصابتهن بالرصاص، وقد أصيبت إحداهما بالرقبة، وأعلن الأطباء وفاتها على الفور وتبلغ من العمر "26 عاماً"، وأصيبت شقيقتها بعيار ناري في اليد.
وأكد العقيد ارزيقات أنه بعد التحقيقات الأولية تبين أن الفتاة وشقيقتها أصيبتا خلال اطلاق نار في حفل زفاف أثناء تواجدهما على شرفة منزلهما.
وفتحت الشرطة والنيابة العامة تحقيقا لمعرفة ملابسات مقتل الفتاة.
وناشد ارزيقات كافة المواطين بضرورة عدم اطلاق النار في المناسبات لما لها من خطورة على حياتهم وحياة الاخرين ولما تسببه من ماسي بين المواطنين.