الحياة برس - أصيب أكثر من 25 مريضا وطبيباً بمستشفى الخليل الحكومي، اليوم الأحد، جراء القاء قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، داخل قسمي الباطني ومرضى "كوفيد 19".
وأفادت الصحة الفلسطينية ، بأن قوات الاحتلال ألقت قنابل الغاز قرب مستشفى الخليل خلال مداهمة منجرة بجوار المستشفى، دخلت قسم الباطني ومرضى "كوفيد 19"، ما تسبب بإصابة أكثر من 32 شخصا بين مرضى وكوادر طبية، بحالات اختناق، وتم إخلائهم واسعافهم من قبل مسعفي الهلال الأحمر والدفاع المدني.
وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت منزل الأسير المحرر حمدون طه أبو سنينة الذي أفرج عنه قبل أسبوع، وفتشت منجرته قرب مستشفى الخليل الحكومي.
وفي سياق متصل، وقعت مواجهات على مدخل مخيم العروب شمال الخليل، واقتحمت قوات الاحتلال المخيم ووزعوا منشورات تهدد سكان المخيم بالاعتقال، وإغلاق المخيم.