الحياة برس -  أجبرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، المقدسي خالد محمود بشير على هدم منزله ذاتيا، في جبل المكبر بالقدس المحتلة.
وأفاد أمين سر فتح بالمكبر أياد بشير، بأن سلطات الاحتلال أجبرت المواطن خالد بشير على هدم منزله الذي تبلغ مساحته نحو 50 مترا مربعا، ويحوي غرفة مع مطبخ وحمام وتأوي نجله أحمد المصاب بمتلازمة داون.
وأضاف: أن بلدية الاحتلال بالقدس أخطرت بشير بالهدم مرتين الاولى قبل نحو 4 أشهر، والثانية قبل نحو أسبوعين وأمهلت العائلة 10 أيام لهدمه ذاتيا، حيث أجبر على هدمه بواسطة معدات خاصة، تفاديا لدفع التكاليف في حال هدمته الجرافات التابعة للاحتلال.