الحياة برس - إنطلقت أول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي الاثنين، تحمل على متنها عددا من المسؤولين الأمريكيين والاسرائيليين.
ومن المقرر أن يلتقي الوفد الأمريكي الاسرائيلي المشترك، مع مسؤولين إماراتيين لمناقشة تفاصيل اتفاق التطبيع بين البلدين. زتم تأجيل اللقاءات الأمنية لوقت لاحق حيث سيلتقي مسؤلي الأمن لبحث الملفات الأمنية ووضع تفاصيل الاتفاق الأمني.
وانطلقت رحلة طائرة العال الاسرائيليلة صباحا الاثنين الساعة العاشرة والنصف، وستحلق فوق المجال الجوي السعوي، بعد أن حصلت دولة الاحتلال على موافقة المسؤولين السعوديين في هذا الخصوص.
والطائرة التي ستقل الوفد هي من طراز بوينج 737 ومجهزة بنظام دفاع صاروخي كتب على مقدمة الطائرة كلمة "مرحبا" بالعبرية والعربية والإنجليزية، ومن المقرر أن تصل الى أبو ظبي حوالي الساعة 14:30 مساءً.
ومن المتوقع أن تستمر الزيارة يومين وتشمل لقاءات حول مواضيع مختلفة ، فضلا عن توقيع اتفاقيات تعاون في المجال المدني والاقتصادي. 
وستشمل الزيارة اجتماعا مشتركا لرئيس مجلس الأمن القومي الاسرائيلي مئير بن شبات ومستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين ومستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر ومستشار الأمن القومي الإماراتي طحانون بن زايد. 
ستجرى المناقشات في مجموعات عمل يحضرها ممثلون إسرائيليون وأمريكيون، من المقرر أن يناقشوا مواضيع: الدبلوماسية ، والتمويل ، والطيران وتأشيرات الدخول ، والصحة ، والثقافة ، والسياحة ، والفضاء والعلوم والاستثمار ، والابتكار والتجارة.