الحياة برس - قال أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية سليم البرديني، إن اجتماع الأمناء العامين للفصائل برئاسة الرئيس محمود عباس، يأتي في مرحلة جديدة ومهمة، لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني حتى إنهاء الانقسام.
وأكد البرديني في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن المطلوب الآن هو الالتفاف حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، للوقوف والتصدي للمؤامرات التصفوية.