الحياة برس -  داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة، عددا من منازل المواطنين وفتشتها، في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.
وأفادت مصادر أمنية، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة تقوع، وداهمت منازل عرف بين بينها، منزلي محمد موسى البدن، والأسيرة المحررة شروق البدن، حيث تم احتجازها لفترة قبل إخلاء سبيلها.
يذكر ان قوات الاحتلال صعدت في الفترة الاخيرة من اجراءاتها التعسفية بحق مواطني بلدة تقوع، تمثل باعتقال عدد من الفتية والشبان، ونصب الحواجز العسكرية على مداخلها، ومنع عدد من المزارعين والرعاة من الوصول الى أراضيهم .