الحياة برس - أقدم شاب بريطاني على ضرب صديقه وتحطيم ممتلكات منزله، بعد إكتشاف خيانته له وإقامة علاقة حميمية مع والدته.
وقالت صحف أجنبية، أن شاب يدعى لوك مورجان " 32 عاماً "، قام بضرب صديقه ريتشارد ويليامز "31 عاماً "، وتسبب له بأضرار مادية جسيمة، وحطم كافة الأجهزة الكهربائية في المنزل، إنتقاماً منه لإقامته علاقة مع والدته البالغة من العمر " 54 عاماً ".
ويليامز تربطه علاقة قوية بصديقه مورغان إمتدت على مدار 20 عاماً.
مورغان اعترف أمام المحكمة أنه قام بعملية الإعتداء والضرب وتسبب بأضرار جسدية فعلية لصديقه بالإضافة لخسارة كبيرة في الممتلكات، مشيراً إلى أنه فقط السيطرة على عواطفه.
محامي مورغان قال أيضاً، أن موكله فقد السيطرة على نفسه عندما علم بعلاقة صديقه ووالدته، وواجه صعوبة في ردة فعله.
القاضي من جانبه رأى أن عملية الإعتداء لم يكن له مبرر، رغم ما حدث من علاقة بين الوالدة وصديقه، كما رأى أنه لا يوجد سبب وجيه أمام مورغان يدفعه للغضب.
وأصدرت المحكمة حكماً بحبس مورغان 12 شهراً، قد تمتد لـ 18 شهراً.