الحياة برس - تعيش لبنان أزمة نقص بيض الدجاج، حيث شهدت الكثير من المحال التجارية طوابير من الناس ينتظرون دورهم لدخول المحال وشراء البيض الذي نفذ من الأسواق.
وتداول نشطاء صور على مواقع التواصل الإجتماعي، تظهر طوابير المواطنين أمام محلات بيع الدجاج والبيض خوفاً من ارتفاع الأسعار واحتكاره، بعد معلومات عن توجه الدولة لرفع الدعم عن البيض.
وبدأ الأزمة عندما رفع المزارعون بيع البيض للتجار وفق سعر تم تحديده من إحدى الجهات الحكومية، في حين امتنع التجار عن بيع البيض في إنتظار رفع الأسعار.
وفي السياق نفسه، أعلن رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجة لوكالة "النشرة" أن "تدخل ​وزارة الاقتصاد​ في تسعيرة البيض بهذا الشكل ليس صائبا"، مشيرا أن "تسعير البيض يختلف، مثلاً، عن آليّة تسعير السُكّر والرز وغيرهما من المواد الغذائية، لأنه يتطلب مراعاة الكلفة التي يتكبدها المزارع والتي تختلف يوميا في ظل الوضع الراهن للدولار".
وشهدت أسعار البيض منذ أغسطس/آب الماضي، ارتفاعاً ملحوظاً في لبنان بسبب تراجع الإنتاج وسط أزمة العلف المستورد، وتم تحديد سعر طبق البيض بـ 12500 ليرة لبنانية، بعد اتفاق بين وزارتي الزراعة والإقتصاد.
المزارعين إعتبروا التسعيرة مجحفة بحقهم، وأنها ستؤدي لخسارة فادحة، وقرروا عدم بيع البيض، وقام التجار بعدها بتخزين البيض الذي بحوزتهم لإحتكاره.