الحياة برس - أقدم سوري على قتل بناته الشابات الثلاثة، والإنتحار بعد ذلك، في حي الجمعية بالمشروع السادس في طرطوس السورية، الأحد.
وقالت الداخلية السورية، أن بلاغاً وصل للجهات المختصة يفيد بوقوع عملية إطلاق نار داخل منزل في المنطقة، وعند توجه القوات للمكان شاهدت إمرأة مصابة بطلق ناري في قدمها، وتبين أنها زوجة الجاني مشيرة إلى أنه أقدم على إطلاق النار عليها وعلى بناتها الثلاثة.
وبعد الدخول للمنزل تبين وفاة كلاً من " شيماء - 22 عاماً، خزامة - 20 عاماً، شادن - 17 عاماً "، بالإضافة لوالدهن الذي أطلق النار على نفسه ولقي مصرعه المدعو مطاع سلامة بن حافظ، من مواليد حماة عام 1966، ويعمل أستاذاً للرياضيات.
وخلال التحقيق تبين أن إقدامه على ذلك الفعل، وجود خلافات مادية مع المدعو " أحمد.ع "، وآخر يدعى " بنيامين. ك "، وإقدامهما على تهديده، ويبدو أنهما هدداه بالتعرض لبناته.
وتمكنت الجهات المختصة من ضبط المتهمين وسيتم تقديمها للقضاء المختص.
وكان الأب المنتحر قد نشر على صفحته في موقع "فيسبوك" منشوار طويلا يشرح فيه أسباب انتحاره، وجاء فيه:
"عندما تقرؤون هذا البوست أكون قد انتحرت و قتلت بناتي بسبب تهديدات المدعو (أ – ع)، الذي يقطن طرطوس بخصوص قتلي وقتل بناتي وحرقنا كما هو موضح في تسجيل صوتي له على جهاز التاب( الكمبيوتر اللوحي) العائد لي، وهو تسجيل اليوم إضافة لمعلومات كثيرة أخرى توضح الأسباب الكاملة وهو ومن وراءه قادرون على ذلك".