الحياة برس - كشفت وسائل إعلام إماراتية الجمعة، بأن محكمة الجنايات في دبي، أمرت بحبس متهم بإغتصاب طفل خمس سنوات، بعد إدانته بهتك عرض طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط.
وأشارت المصادر الإماراتية أن المتهم هو سائق آسيوي يبلغ من العمر 57 عاماً، وهو زوج الخادمة في منزل ذوي الطفل المغتصب، بالإضافة إلى أن السائق كان يعمل على نقل الأطفال للحضانة.
ويأتي الحكم في القضية التي أحالتها النيابة العامة للمحكمة في 20 من شهر سبتمبر الماضي. حيث أكدت النيابة أن السائق “ل.ر” الذي هو أيضاً زوج خادمة تعمل لدى عائلة الطفل، استغل إقامته في المنزل. وخلوه من ذويه ليقدم على الاعتداء على الطفل. 
والدة الطفل كشفت تفاصيل الحادثة، قائلة بأنه كان ينقل الأطفال للحضانة من ضمنهم طفلها، ولكن بعض الأمهات توقفن عن إرسال أطفالهن معه بسبب شكاوي من تحرشه بهم وملامسته أجسامهم بطريقة غير لائقة.
 مشيرة إلى أنه بعد أيام قال الطفل لوالدته أنه لا يحب السائق ويتمنى له الموقع، فسألته عن السبب وعملت أنه اعتدى عليه.
هذا وطالبت النيابة العامة بمعاقبة السائق عملاً بالمادة (356‪ ) البند ثانية من قانون العقوبات الاتحادي رقم (3) لسنة 1978 والتي تنص: “يعاقب على جريمة هتك العرض بالرضا بالحبس مدة لا تقل عن سنة، فإذا وقعت الجريمة على شخص ذكراً كان أم أنثى تقل سنه عن أربعة عشر عاماً، أو إذا وقعت الجريمة بالإكراه كانت العقوبة السجن المؤقت، وتتراوح عقوبة السجن المؤقت قانوناً من 3 إلى 15 عاماً.