الحياة برس - تمكنت فتاة مصرية من إرسال رسالة لإحدى صديقاتها تخبرها خلالها، بخوفها من تعرضها لمكروه قبل أن ينقطع الإتصال بها.
المصرية آية جمال، قالت بأن أختها "فرح"، في الثالث الثانوي، أرسلت رسالة لصديقتها من رقم ليس رقمها، تستنجد بها لأنها تشعر بخوف شديد خلال ركوبها إحدى مركبات نقل الركب.
وكتبت قائلة:"أختي فرح في 3 ثانوي من ساعة ونص بعتت لصاحبتها رسالة، ومن بعدها الرقم اللي بعتت منه ورقمها مقفول اللي يعرف أي وسيلة مساعدة يكلمني".
وجاء في نص رسالة فرح قبل إختفائها:"حنين أنا راكبة تاكسي وحاسة فيه حاجة غلط، وخايفة أوي ومش عارفة أعمل حاجة، لو لقيتيني شوية ومتكلمتش عرفي ماما أو أي حد عشان أنا خايفة أوي". 
أحد أقارب الفتاة قال للوطن المصرية، أن فرح من منطقة تدعى شبين الكوم، وقد خرجت لدفع رسوم أحد الدروس وتعود بمذكرات دراسية ولكنها لم تعد.
وأضاف محمد مجدي للصحيفة:"بعتت لصاحبتها الرسالة دي الساعة 12:05 ظهرًا، وبعدها موبايلها اتقفل خالص".  
وأضاف: "الكاميرا بتاعة مخزن الأدوية اللي قدام بيتها مطلعة إنها نزلت ركبت توكتوك الساعة 10:05، والرسالة كانت بعد نزولها بساعتين، ظهرت فيها وهي لابسة تي شيرت أحمر".
وتابع: "هي أصلا تعبانة ومركبة كانيولا في إيديها، وليها أدوية وحقن وبخاخات لازم بتاخدهم، أو بتدخل في أزمة تنفس".