الحياة برس - لقي تسعة أشخاص من عائلة واحدة مصرعهم بعد تناولهم وجبة من المعكرونة.
وقالت صحف أجنبية أن أسرة صينية في مقاطعة هيلونغجيانغ في شمال شرق الصين، تناولت معكرونة تدعى محلياً باسم "Suantangzi"، وقد قتلت 9 أشخاص من أصل 12 فرداً.
وحسب المصادر الصينية فإن المعكرونة كانت محفوظة في الثلاجة لأكثر من عام، وقد تناولها في طقوس معينة وكأن الأمر عادة كثيراً ما يحدث، وأيضاً في كثير من الأحيان يتسبب بحوادث قاتلة.
مركز هيلونغ جيانغ الطبي، قال أن المعكرونة كانت مسممة بالحمض المسمى "بونغ كارك "، والذي ينتج عند فساد المعكرونة، وتبدأ أعراضه بعد ساعات من تناول الأطعمة الملوثة، ويشعر المصاب بآلام في البطن والتعرق والضعف وأخيراً يقتله خلال 24 ساعة فقط.
نجا ثلاثة أطفال لم يعجبهم طعم المعكرونة ورفضوا الأكل، وكان هذا من حظهم، ولكنهم فقدوا كافة أفراد أسرتهم.
وقال المركز: "يمكن أن يتسبب الحمض في أضرار جسيمة للكبد والكلى والقلب والدماغ" ، مضيفًا أنه لم يتم العثور على دواء محدد ضد تأثيرات الحمض ، والذي يمكن أن يقف عند معدلات وفيات عالية تتراوح بين 40٪ إلى 100٪. بالإضافة إلى ذلك ، كما أنه مقاوم للماء المغلي ولا يمكن القضاء عليه من خلاله.
حمض بونغ كارك لا يوجد معلومات كثيرة عنه، ولكن المعروف عنه في شرق آسيا، أنه سم قاتل ينتج في جوز الهند ونتيجة لذلك تم منع طبق تيمبي بونغكريك الإندونيسي من الأكل لأنه ارتبط بالعديد من الوفيات. 
بين عامي 1951 و 1975 ، تم الإبلاغ عن حوالي 288 حالة تسمم وحوالي 34 حالة وفاة تُعزى إلى الحمض المدمر في إندونيسيا.