الحياة برس - أقدم أب مصري مقيم في منطقة "الشئون" في مدينة قنا، على إرتكاب جريمة بشعة بحق طفلته الصغيرة، ومارس معها "الجنس" لمدة عام كامل.
إنكشفت خيوط الجريمة، بعد ورود بلاغ لمكتب حماية الطفل في قنا، على خط نجدة الطفل، يفيد بوجود طفلة عمرها 12 عاماً في مركز قنا، يعتدي عليها والدها بالاغتصاب منذ عام، بعد أن تركتها والدتها وحيدة بالمنزل معه وسافرات بعيداً عنهم.
وتم تحويل الطفلة للطب الشرعي بمتابعة من النيابة التي تجري تحقيقاتها في الأمر للتأكد إن كانت الطفلة مغتصبة من عدمه.
وألقت الشرطة على شخص يعمل كهربائياً، متهم بإغتصاب طفلته لإجراء تحقيقاً معه، بعد ورود الإخطار لمدير أمن قنا.
وكشفت تحريات المباحث، برئاسة الرائد محمد إيهاب، أن "م. ج."، 44 سنة، كهربائي، مقيم بمنطقة "الشئون"، قام بالاعتداء الجنسى على طفلته، البالغة من العمر 10 سنوات، منذ أكثر من عام، حيث تبين أن المتهم انفصل عن زوجته، منذ ما يقرب من 8 سنوات، سافرت إلى القاهرة تاركة له طفليها المجني عليها وشقيقها، الذي توفي منذ سنوات، كما تبين أن الأب كان يعاشر ابنته في غرفتها.
وقررت النيابة حبس الأب لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتوجيه تهمة التعدي على إبنته جنسياً، وإيداع الطفلة في إحدى دور الرعاية، تحت إشراف مديرية التضامن الاجتماعي في قنا، وعرض المتهم على لجنة فحص المخدرات، وقياس مدى تأثيره عليه، على أن يراعى التجديد له في الميعاد. 
مصدر امني قال حسب الوطن المصرية، أن الطفلة إنهارت خلال التحقيقات، وظلت تصرخ عند مشاهدتها والدها الذي ينكر كل التهم المنسوبة إليه.