الحياة برس - شهدت قرية النخاس التابعة لزقازيق في محافظة الشرقية في مصر الجمعة، حالتي وفاة لإبنة ووالدها بفارق ساعات قليلة.
وقالت صحف مصرية، أن السيدة رباب صبري الحديد 35 عاماً، توفت بعد دخولها في غيبوبة سكر على إثر إصابتها بغرغرينة في قدمها بسبب جرح ألم بها منذ مدة ولم تقدم لها الرعاية الصحية اللازمة.
وخلال تشييعها وأداء الصلاة عليها، سقط والدها البالغ من العمر 60 عاماً مغشياً عليه، وحاول المشاركون بالجنازة إفاقته ولكن تبين وفاته، وخلال الكشف الطبي عليه تبين وفاته بجلطة قلبية مفاجئة.
وإنقسم المشاركون بالتشييع فمنهم من ذهب بجثمان الفتاة لدفنها وآخرون عادوا بجثمان الوالد للمنزل لتكفينه وتجهيزه للدفن.