الحياة برس - تمكن زوج مصري من مراقبة زوجته التي شك في سلوكها حتى ضبطها متلبسة في واقعة زنا مع عشيقها داخل منزل الزوجية.
وقال الزوج أنه شك في سلوكها، لأنها كانت تتحدث في الهاتف لساعات طويلة ودائماً في شجار معه، وتخرج من المنزل لمدة طويلة بدون إذنه.
وأضاف الزوج في محضر شرطة قسم منشأة ناصر، أنه راقبها وعندما علم بوجود عشيقها معها في غرفته تمالك أعصابه ورفض فكرة قتلهما، وقرر تسليمهما للشرطة متلبسين بدلاً من المغامرة بحياته وتدمير مستقبله من أجلها.
الزوجة خلال التحقيقات إعترفت بالخيانة الزوجية وارتكاب الزنا، معللة ذلك لسوء معاملة الزوج وإهماله لها، مبدية ندمها على تلك الفعلة.