الحياة برس - أكدت السودان على لسان عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي، على العلاقات الإستراتيجية مع إثيوبيا، ورفضها الدخول في أي أحداث قد تؤثر سلباً على مسار العلاقات الثنائية.
مشيراً إلى أن العلاقات ترتكز على المحافظة على أمن المنطقة والأمن الإقليمي، موضحاً أن إنتشار القوات السودانية داخل الحدود هو أمر طبيعي، وأن خيار السودان مع إثيوبيا هو الحل السلمي.
في وقت لاحق أكدت وزارة الخارجية الإثيوبية على إستمرار المفاوضات مع الجانب السوداني مؤكدة على ضرورة الحفاظ على العلاقات الثنائية بين البلدين.
جاء ذلك بعد التوتر الأمني على الحدود السودانية الإثيوبية، وهجوم الجيش السوداني على مواقع إثيوبية خلال الايام الأخيرة رداً على قصف أثيوبي لمواقع سودانية.